ازاى ممكن تحقق توازن بين حياتك الشخصية والعملية ؟

0 3

زي ما بيقولوا الحياة مراحل، ولكل مرحلة عمرية اهتمامات وأولويات .. في فترة العشرينات والثلاثينات تركيز الناس على الشغل ممكن يفقدهم جوانب تانية مهمة في حياتهم زي علاقتهم بالناس أو تطوير الذات او حتى جانب الترفيه.

رغم ان ناس كتير بتشوف ان الشغل هو الأولوية لإنه مصدر الدخل وسبيل تحقيق الطموح والذات وهكذا، لكن مع الأسف فيه جوانب تانية في الحياة لا تقل أهمية ابدًا عن الشغل محتاجين نديها حبة اهتمام، عشان كده دي 5 نصائح هتساعدك تحقق توازن بين حياتك الشخصية والعملية

1) وضع جدول لمواعيد العمل

لو انت موظف full time او part time فمواعيد العمل عندك محددة ومعروفة وبالتالي مفيش مشكلة. لكن مطلوب منك انك تسيب الشغل في مكان الشغل وبعد ما تخرج تبطل تفكير فيه لحد تاني يوم. متقبلش بشغل إضافي تاخده تكمله في البيت أو تسيب نفسك متاح لصاحب العمل طول الوقت انك تخلص له اي task يطلبها منك في أي وقت. الضغط النفسي اللي بيسببه الشغل ليك بيخيلك مش قادر تعيش حياتك فلازم تفصل منه باقي اليوم.

اما لو كنت موظف حر Freelancer فانت محتاج تحدد عدد الساعات اللي تقدر تشتغل فيها. مش مهم هيكونوا بالنهار ولأ بالليل، المهم تحدد عدد ساعات معين. متوسط عدد ساعات العمل للفريلانسر من 4 ل 6 ساعات، تقدر تزود او تقلل حسب مجهودك واحتياجاتك.

2) تخصيص وقت للتعلُّم

انشغالك في العمل زيادة عن اللزوم بياخد كل وقتك في حين انك محتاج وقت تتعلم حاجات جديدة في مجالك وغير مجالك. فبدل ما تقعد تشتكي انك مش فاضي تتعلم حاجة، ضروري تخصص ولو نص ساعة في اليوم -ومش شرط بشكل يومي حتى- تتعلم فيهم حاجة ليها علاقة بشغلك لإنك مهما كنت خبير فأكيد فيه حاجات في مجالك لسة محتاج تتعلمها وتجربها. لما تطور نفسك في شغلك هتزود فرصك في الحصول على ترقية أو تزود عملائك وتعلي من جودة شغلك.

إلى جانب التعلُّم محتاج انك تكون متطلع على كل ما هو جديد. لو بتحب القراءة خصص وقت لقراءة كتاب معين أو مقالات بتنشرها بعض المواقع اللي بتقدم محتوى مفيد في مجالات مختلفة. لو مش بتميل للقراءة، استبدلها بمشاهدة أفلام وثائقية بتقدم نفس ال value او متابعة قنوات هادفة على اليوتيوب.

3) تحديد وقت للعلاقات الإجتماعية

الحقيقة ان البند دة مش خاص ابدًا بالناس اللي بتقعد تعاتبك انك مبتسألش لإن لو هما اهتموا وسألوا مكنوش عاتبوك. الدنيا مشاغل آه، بس مينفعش تسمح لنفسك مهما بلغ انشغالك انك تنقطع عن اهلك سواء بالزيارة أو بالسؤال. لازم تحدد وقت ولو يوم في الاسبوع تقضي معظمه معاهم وتعوضهم عن انشغالك طول الإسبوع عنهم.

بجانب الأهل محتاج تقضي وقت مع صحابك سواء صحاب من داخل او خارج الشغل. ياريت قبل ما نفقد صحابنا تمامًا نحاول نحافظ عليهم ولوحتى بتجمع أو خروجة مرة في الشهر. مهم جدًا تحافظ على شبكة علاقاتك داخل او خارج الشغل لإنهم أفضل ناس هيدعموك نفسيًا ومعنويًا لما تكون محتاج للدعم والمساعدة.

4) خصص وقت لنفسك

بعد ما توزع وقتك على شغلك وأهلك وتطوير نفسك هيتبقى انك تخصص وقت لنفسك وبس. دايمًا محتاجين وقت لنفسنا نقعد نفكر فيه. ال overthinking اللي بيجي وقت النوم دة وبيسبب لنا أرق او حتى بيجي وقت الشغل ويعطلنا عنه ويقلل تركيزنا فيه علاجه هو اننا نحدد وقت للتفكير. لو جه في بالك اي افكار خارج الوقت دة سجلها في note وسيبها للوقت اللي انت مخصصه للتفكير. بالإضافة للتفكير محتاج تقعد مع نفسك تخطط لحياتك سواء على المدى القريب او البعيد.

لما بيكون كل شئ محدد بتقدر تدي لكل جانب على قد ما يستحق عشان تقدر تحقق توازن في حياتك. فيه ملحوظة مهمة جدًا وهي انك مش لازم تعمل كل دة كل يوم او حتى كل اسبوع، الشغل غالبًا 5 أو 6 ايام في الإسبوع والباقي اجازة تمامًا من الشغل. التعلم والإطلاع مهم يكون بشكل يومي بس لو عندك فترة ضغط في الشغل ممكن يكون بشكل اسبوعي يعني يوم الأجازة، وهكذا.

انت أفضل شخص يحدد ويرتب أولوياته وجوانب حياته لإن لكل شخص ظروف مختلفة عن التاني. فمن الأفضل تراعي كل النصايح دي بدل ما يعدي الوقت ويكون فات الأوان انك نحقق التوازن اللي محتاجه في حياتك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.