تحويل الإحباط إلى فكرة تجارية بملايين الدولارات – قصة نجاح دانييل كين

0 1٬197

الخوف من الفشل هو أسوأ عدو للنجاح ، تقريباً كلنا كان عندنا أفكار صغيرة وبسيطة بس خوفنا من الفشل منعنا من إننا ننفذها علي أرض الواقع ، مش بس كده ده في أشخاص بـ يخافوا يتكلموا من الأساس عن أفكارهم المبتكرة بسبب الهوس بردود فعل الناس المحيطين بيهم ..

لكن علي العكس تماماً ، في أشخاص كان عندهم أفكار بسيطة ناتجة عن مشكلة مروا بيها أو فكرة هتساعد في تحسين شئ في مجتمعهم ..
مش مهم سبب الأفكار دي المهم أنهم ما خافوش من الفشل وتبنوا أفكارهم وعملوا علي تحقيقها ودلوقتي أصبحوا من أصحاب الملايين ، وأفضل مثال علي الأشخاص دول هو “دانييل كين” ، ريادي الأعمال إلي قدر يحقق ملايين عن طريق فكرته البسيطة وإلي بـ تحل مشكلة تافهة من وجهة نظرنا كتير من الناس!

دانييل كين كان دايماً بيعاني من المحافظ الضخمة اللي مضطر إنه يخليها في جيبه الخلفي في معظم أوقات يومه واللي كانت بـ تسبب له مشاكل في الجلوس وبـ تخلي المنظر العام مش ولابد ..
دانييل كين قرر يحول غضبه من فكرة المحافظ الضخمة إلي بـ تسبب له مشاكل كتير لت فكرة Startup ، دانييل أسس شركته The Ridge لتصميم وبيع محافظ الجيب الأمامي ، واللي دلوقتي بيستخدمها أكثر من مليون شخص حول العالم.

دانييل قدر يحقق مكاسب كبيرة ويصنع علامة تجارية بملايين الدولارات عن طريق فكرة بسيطة لحل مشكلة لا تذكر!

طبعا إنشاء شركة مبنية علي فكرة بسيطة وتحقيق ملايين الدولارات منها بـ يحتاج طريقة خاصة في التفكير و مهارات معينة..
بطل قصتنا إنهارده كان مهيأ من صغره أن يكون رجل أعمال وقيادي في يوم من الأيام.

دانييل كين بيقول في واحدة من مقابلاته أنه نشأ في شمال لوس أنجلوس في أغورا هيلز ، وأنه اشتغل في عدد من الوظائف الفردية في فترة الثانوية..كان بـ يقوم بتصليح كور التنس لأصحابه ،
وكان بيدي دروس تقوية في الرياضيات لأصحابه في المدرسة و أولاد الجيران ، كان بـ يحاول يشتغل في أي وظيفة يقدر يجمع بيها فلوس عشان يقدر (يتسكع) مع أصحابه – مش كلهم بـ يشتغلوا عشان يصرفوا علي نفسهم وتعليمهم 😅 – ولما وصل لـ سن السابعة عشر من عمره ، كان مصدر ربحه الرئيسي بعض أعمال التجارة الإلكترونية عن طريق بيع أقراص فرق الروك عبر موقع Reddit ومنتديات أخري عبر الإنترنت مع بعض أصدقاء طفولته ، كان قبل ظهور الشوبيفاي وقبل ما يعرف أي حاجة عن الإعلان الرقمي علي النت..عشان كده دانييل كان بيعتبره شغل دون المستوى المهني ، بس من وجهة نظرة كانت طريقة مشوقة لجمع المال.
وبـ يضيف ويقول أن لولا شغله في سن صغير والوظائف البسيطة إلي اشتغلها مكنش فكر في أنه يؤسس شركته الخاصة لما كبر.

تحويل الإحباط لفرصة عظيمة

إزاي مشاكل بسيطة بتمر علينا يومياً ممكن تبقي فرصة لتحقيق ملايين الدولارات؟..أكيد الموضوع بيحتاج ملاحظة وانتباه منك لو كنت بتدور علي فرصة لإنشاء عملك الخاص زي دانييل كين إلي بيقول في إحدي مقابلاته أنه كان دايماً بـ ينزعج من المحافظ الكبيرة وإنها إزاي كانت بـ تفسد مظهره العام قدام الناس ،
غير أنه كان مضطر يخرج ويدخل المحفظة أكتر من مرة وده كان بـ يسبب له إزعاج كبير ، لحد ما في مرة من المرات فكر في شراء محفظة رفيعة بشريط مطاطي بحيث ماتخدش حجم كبير جوه بنطلونه..ولما دور في السوق علي حاجة مشابهة ملقاش ، وهنا عرف أن عنده فرصة لتصميم محافظ مشابهة للشكل إلي بـ يتخيله ويبيعها ويكسب من وراها.

بدأ إنشاء الشركة بمساعدة موقع Kickstarter

دانييل كين بعد إيمانه بأن فكرته ممكن تنجح بسبب أنها فكرة جديدة علي السوق ، واجه مشكلة رأس المال..فـ دانييل كان مازال طالب في الجامعة ومكنش يملك رأس المال لإنشاء شركة خاصة بيه ، فـ دانييل قرر أنه يتوجهة لـ منصة تمويل المشاريع Kickstarter لتمويل مشروعه عن طريق مساهمات عائلته وأصدقاءه وأصحاب الأموال المتحمسين لفكرته.

– تقدر تعرف أكتر عن موقع Kickstarter من المقال ده
https://mshmshvalley.com/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A

بيتكلم دانييل عن الخطوة دي في إنشاء مشروعه وإزاي عائلته وأصدقاءه والداعمين علي موقع Kickstarter كان ليهم دور كبير في خروج The Ridge للنور فـ بيقول أن في الوقت إلي قام فيه بإطلاق The Ridge على منصة Kickstarter في عام 2013 ، كان عنده الخبرة الكافية بسبب شغله في التجارة الإلكترونية إلي أستمر لـ سنوات..
بس علي الرغم من كده فـ The Ridge هي علامة تجارية جديدة ، عشان كده إضطر أنه يتدخل شخصياً في كل مرحلة من مراحل الإنتاج لحد التوصيل للعميل وإلي ساعده علي كل ده كان أهله وأصحابه إلي معظمهم مازالوا معاه لحد وقتنا الحالي.

بـ يضيف دانييل أنه مكنش مدرك حجم السوق المحتمل لـ The Ridge لحد ما بدأنا في تجربة تسويق المحفظة الجديدة في عام 2014. وبين عامي 2014 و 2015 ، زودنا عدد الإعلانات 10x أضعاف مع إعلانات Facebook ، بحيث أصبحت 350 ألف دولار في الشهر. كان شئ جنوني أنه بعد مرور سنة كاملة ، شهدنا أول عائد شهري مليون دولار واستمر نمو الشركة لحد وقتنا هذا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.