فشلي في MIT كان أعظم ما حدث لي في حياتي !

0 41

“فشلي في MIT كان أعظم ما حدث لي في حياتي”

ده كان رد بنت اسمها ” Shataakshi Dube ” على سؤال فى موقع Quora بيقول “هل حدث وفشل شخص في MIT!

والحقيقة إن غرابة إجابة الفتاة دي شدتنا نعرف أكتر عن حكايتها وننقلهالكم زي ما قالتها .. ورغم إنها قصة لفتاة أجنبية إلا إنها بتجسد مشكلة بيعيشها ناس كتير فى مصر .. فلعلها تكون مصدر إلهام ليكم ^_^ .. و رد قاطع بنموذج حي على سؤال هو بعد الفشل ممكن يكون فيه نجاح ولا دي بتبقى النهاية؟ 😀

هي بتقول .. الترم الأول لي في MIT .. كان رائع وكنت متفوقة وحصلت على امتياز في كل المواد! 😮
والترم التاني .. كان كويس إلى حد ما ولكني حصلت على جيد في الكيمياء العضوية

رغم وجودي وتفوقي في MIT اللي يعتبر حلم للكثيرين لكن مكنش عندي أدنى فكرة عن هدفي وشغفي، كنت تايهة ومش لاقية نفسي ومش عارفة أنا عايزة أبقى إيه؟الحاجة الوحيدة اللي كنت عرفاها إن والدي ووالدتي كانوا عايزني أبقى دكتورة زيهم 🙁

في الترم الثالث .. بدأ مستوايا يقل جدًا وجبت مقبول في كل المواد.. وبدأ الإحباط يتملك مني ومبقتش أحضر محاضرات إلا قليل، وأغلب الوقت نايمة وحاسة إني فاشلة وكل اللي حواليا أحسن مني! :/

وكنتيجة طبيعية لكل ده في الترم الرابع .. جبت تقدير ضعيف في مادتين وأخدت تحذير!

في الترم الخامس .. المشكلة زادت .. بقيت أغيب عن كل المحاضرات وبنام علطول وبوهم نفسي وكل اللي حواليا إن أنا طبيعية ومعنديش أي مشكلة

وطبعًا والدي ووالدتي كانوا فاكرني إني بجيب امتياز كل ده .. أنا كذبت عليهم لإني كنت خايفة أبان فاشلة ومش أد المسؤولية أمامهم 🙁

لحد ما جه اليوم اللي قررت أسيب المعهد فيه وأخبرت والدي وطلب يشوف درجاتي ثم دخل غرفتي وأجلسني أمامه وبكى!
وتاني يوم أخدوني لمدرسة الفنون في المعهد وتوسلوا للموظفين لقبولي ولكن الموظفين حذروني إن الترم ده آخر فرصة ليا وإلا هيتم طردي..

في ظل كل مشاعر الإحباط والتخبط اللي بتتملك مني قررت أحضر “صف البيولوجي” بجانب دراستي للفنون وبدأت أقسم وقتي بين الفنون والبحث العلمي في البيولوجي .. وعلى الرغم من التعب والإرهاق الشديد اللي كنت فيه إلا إني كنت أخيرًا مبسوطة للغاية!
كنت مبسوطة لإني أخيرًا اكتشفت شغفي وحلمي وأصبح عندي هدف أسعى لتحقيقه وهو إني أكون عالمة <3 ^_^

واتعلمت درس مهم وهو إن الإنسان ليس مجرد درجات، وإن فشلي فيMIT  كان أعظم ما حدث لي في حياتي 😀

أنا اتخرجت بعد 5 سنوات بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف وحاليًا بدرس دكتوراة في علم الأعصاب 🙂

ولو مكنتش فشلت عمري ما كنت هنجح في إني أكون عالمة وأحقق حلمي أخيرًا!

إياك تقول على نفسك فاشل
إياك تكون نسخة مكررة من حد
إياك تسمح لحد يخططلك حياتك زي ما هو عايز
أنت عمرك ما كنت ولا هتكون شخص فاشل، أنت ليك هدف ورسالة اتخلقت علشانهم .. كل الحكاية إنك اتحطيت في ظروف غلط (y)

المصدر : https://www.quora.com/What-is-it-like-to-burn-out-as-a-student-at-MIT

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.