السر وراء ضياع الحماس والشغف !! ملخص كتاب Start With Why

0 70

كلنا بناخد قرارات كتير كل يوم فيه منها بتبقى قرارات بسيطة زي هناكل ايه ونلبس ايه واحنا خارجين، وفيه منها قرارات حاسمة ممكن تحدد مستقبلنا زي اختيار الكلية، ومجال الشغل وحتى اختيار شريك حياتك. أيًا كان نوع القرارات دي فاحنا بنفكر في القرار من خلال جانبين بس:

1)”What” انا هعمل ايه؟

2) “How” هعمله ازاي؟

بعد ما بنجاوب على السؤالين دول بندخل مرحلة تنفيذ القرار على طول. ولإن البدايات حلوة وكلها حماس فبنكمل من غير ما نقف ونفكر في اللي بنعمله بنعمله ليه! هنستفيد إيه ولا مستمتعين بيه ولا لا؟ بعدها بنيجي في نقطة معينة تقابلنا عوائق، فبنقف ونستسلم ويمكن منكملش اللي بدأناه خالص! طب ما الكل بتواجهه عوائق، فبتسأل نفسك اشمعنا انا؟! ليه فلان دة قدر يخلص الكورس وانا لأ؟ ليه قدر ياخد المنحة اللي نفسي فيها؟ ليه عرف يتعلم لغة جديدة لحد ما اتقنها وانا بقالي كتير بتعلم ومش وصلت زيه؟

في كتاب Start With Why بيكلمنا المؤلف Simon Sinek عن القرارات اللي بناخدها بدون ما نفكر فيها صح. انت مش محتاج قبل كل قرار تقعد تفكر اسبوع واتنين، الموضوع ممكن يخلص في يوم واحد بل في ساعة واحدة لو قدرت تسأل نفسك الأسئلة المهمة.

سايمون ذكر في الكتاب دايرة بيسميها The Golden Circle:

الديراة دي فايدتها تساعدنا نفهم ليه بنعمل اللي بنعمله. سايمون شايف ان الترتيب الطبيعي لما ناخد أي قرار في حياتنا اننا نبدأ نسأل نفسنا عن :

1) السبب أو الغرض من فعل الشئ أو اتخاذ القرار دة
2) وبعدين نحدد الطريقة
3) وأخيرًا نحدد الشئ تفصيلًا
وزي ما قولنا فوق غلطة أغلبنا اننا بنبدأ في تنفيذ القرار قبل ما نسأل نفسنا “ليه”.

مثال:
قررت تتعلم لغة انجليزية ..
1) Why: عايز اتعلمها علشان مفيدة حاليًا في اني اقدر اضيفها لل CV لإن كل مجالات الشغل محتاجاها وكمان هتساعدني اتعامل مع مواقع ال Freelancing بسهولة في حالة مقدرتش احصل على الوظيفة، بالإضافة إلى انها هتنفعني لما اقدم على منحة في المستقبل.

2) How: ممكن اتعلم ذاتيًا عن طريق كورسات أونلاين أو فيديوهات من على اليوتيوب، أو ممكن أسأل حد خبرة عارف مكان موثوق فيه أروح اتعلم فيه، ولو قدرت احوش مبلغ كويس ممكن أتعلمها في ال AUC او ال British Council.

3) What: في البداية هركز على فهم اللغة وبعدين انتقل لمرحلة الإتقان لحد ما اوصل اني اتكلم بطلاقة ومش هوقف قبل ما اوصل للهدف دة.

كدة انت كل حاجة واضحة قدامك وناقصك التنفيذ.

ال Why بتفرق من شخص للتاني فبلاش تعتمد على دوافع غيرك. يُفضل تربط اجابتك على السؤال دة بأكتر من دافع، يعني دافع شخصي ودافع اجتماعي ودافع عملي وأكاديمي وهكذا، لإن الدوافع دي هي اللي هتساعدك تكمل للآخر لو حسيت بأي احباط في نص الطريق. ولذلك، اقعد مع نفسك كدة واسأل نفسك Why على قرار خدته مؤخرًا أو لسة هتاخده قريب عشان تقدر تحدد إذا كنت هتخوض التجربة وتبدأ ولا هتلغي الفكرة من البداية وتدور على Option تاني يكون ليه Why اقوى!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.