كيف تزيد دخلك ؟أغني رجل في بابل يكشف السر

0 400

رامي شاب عشريني متخرج جديد ^_^ بيشتغل فى وظيفة ليها علاقة المبيعات والدخل بتاعها كويس بجانب عمولة ممتازة كل شهر ..

و في نص كل شهر رامي بتجيله حالة الغضب المعتادة واللى بتتكرر تقريباً في نفس الوقت على مدار الكام شهر إلى اشتغلهم !! لما بيودع آخر ورقة نقدية من مرتبة يوم 13 او 14

لكن رامي مكنش قابل بكده وكان كل يوم بيدور على فرص شغل تانية أحسن ومرتبها أعلي علشان يحسن من الوضع ده

أخيراً قدر يلاقي وظيفة تانية أحسن بكتير ومرتبها ضعف مرتب الوظيفة الأولي وأخيراً بقي هيعيش حياته ^_^

وفي نص الشهر بعد أول مرتب ليه في الشغل الجديد، رامي كان في منتهي السعادة، لأول مرة من يوم ما اشتغل يعدي عليه نص شهر وهو مش مفلس، فرحتة استمرت 5 أيام كاملين، لكن للأسف اتحولت لصدمة مع يوم 20 وهو بيودع اخر ورقة نقضية من المرتب.

إيه إلي حصل دا!!

مشكلة رامي مش مشكلة مرتب قليل، مشكلتة إنه زي كتير مننا منعرفش إن السبب لكتير من المشاكل المالية إلى بنعاني منها بتكون سوء إدارة الدخل مش قله الدخل (مع عدم إنكار إن الأحوال الاقتصادية صعية).

وعلشان كدا لو رامي لقي فرصة شغل بمرتب أعلي من مرتبة الجديد فاحتمالية إن مرتبة يكمل معاه الشهر هتكون قليله بردو.

ولو بصينا نظرة طويلة المدي هنلاقي إن وضع رامي هيبقي أصعب على المدي الطويل مع الجواز والأسرة ولما تزيد عليه الالتزامات.

لكن لحسن الحظ إن رامي لو اتعلم حاجات وقوانين بسيطة يتعامل بها مع دخله أو مع الفلوس في العموم، هيقدر بشكل كبير يحسن من حالته المالية الصعبة دي.

القوانين دي موجودة في كتاب بننصح كل الناس تقراه خصوصاً الشباب في بداية حياتهم وهو كتاب

” أغني رجل في بابل”

هنخلص ليكم ببساطة أهم القوانين الموجودة في الكتاب دا بطريقة يقدر أي شخص يستفيد منها في حياته علشان يحسن من مستواه المادي سوء على المدي القصير أو الأهم المدي البعيد.

تعالوا نشوف القوانين دي مع بعض وإزاي نقدر نطبقها ونستفيد منها:

  • القاعدة الذهبية قاعدة ال 10%:

كموظف أو كطالب بيكون ليك دخل شهري بغض النظر عن حجمه وسواء هو مصروف من أهلك أو مرتب بتاخده مقابل شغلك، مهم جداً قبل ما تحط أي عملة منه في جيبك إنك تطلع 10% على الأقل من المرتب دا وتدخره.

اعتبر ال 10% دول مش موجوجين في دخلك أصلاً متتعاملش معاهم على إنهم فلوسك ومتحاولش تصرفهم بأي حال من الأحوال.

متستصغرش ال 10% مهما كان دخلك قليل وتقول هيعملوا إيه، النسبة دي مع الوقت والإدخار هيعملوا مبلغ كويس.

ولإن الموضوع دا ممكن يكون صعب شوية، ممكن تدخر المبلغ دا مع حد ثقة من أهلك أو في حساب إدخاري في بنك بحيث تبقي المدخرات بعيدة عنك وصعب تصرفها.

الخطوة دي هي اهم خطوة وهتكتشف بعدين مدي قوتها.

استمر في الإدخار كل شهر وسيب المدخرات تكبر وهنتكلم في نقطة تانية هنعمل بيهم إيه.

  • تحكم في نفقاتك

واحدة من أكبر المشاكل إلى أكيد كانت السبب مشاكل رامي المالية إنه مش قادر يسيطر على نفقاته ومش عارف هو بيصرف في إيه بالظبط، يعني بيصرف فلوسه من غير حساب، ودا شيء ممكن يضيع أي مبلغ من المال مها كان حجمه.

من المهم إننا نفرق بين الحجات الأساسية إلى محتاجينها زي الأكل والشرب واللبس ومصاريف السكن الأساسية وبين متطلباتنا ورغباتنا وإلى عمرها ما بتخلص، زي أي حاجة إنت بتشتريها للتباهي والتفاخر أو الترفية الزايد عن اللزوم.

الترفية طبعاً شيء مهم وضروري للإنسان بس لازم نخليه بالعقل وفي حدود مستوي دخلنا ومع الوقت كل ما مستوي دخلك يتحسن ممكن تزرد من وسائل الترفية.

علشان تقدر تطبق الخطوة دي حاول تخطط لمصاريفك الشهرية وتشوف هل متناسبة مع دخلك (بعد خصم ال 10% طبعاً) ولا محتاج تقلل المصاريف شوية، وكمان فكر قبل ما تشتري أي حاجة في سبب الشراء وشوف لو سبب ضروري يبقي تمام لو سبب ترفيهي أو غير ضروري راجع نفسك وشوف هل إنت محتاجة فعلاً ولا لا.

وبالمناسبة في حالات كتير بيخرج فيها الأكل واللبس عن كونهم من الحاجات الأساسية وبتكون رغبات ومتطلبات ممكن الإستعغناء عنها، فلازم نأخد بالنا كويس من الحالتين.

  • ابعد عن الاقتراض والديون

الإقتراض من أفظع الأخطاء إلى ممكن يرتكبها إنسان في حق نفسه، خصوصاً لما يكون الإقتراض بهدف إشباع حاجة قصيرة المدي زي المصاريف الشهرية مثلاً، لإنه بيدخلك في دوامة كبير من الديون المستمرة، لإن دخل كل شهر بيروح جزء منه للديون وبالتالي مبيكفيش فتضطر تقترض تاني وهكذا.

حاول على قد ما تقدر تلغي خيار الإقتراض من حياتك تماماً سواء كان بهدف طويل المدي (بدأ مشروع خاص بيك مثلاً) أو الأسوء علشان تكفي احتياجاتك الشهرية، لإن الإقتراض مش بس بيحط عليك عبئ مالي دا كمان بيحط عبئ نفسي وبالتالي صحي عليك.

ما تقترضش غير في اضيق الظروف وحط خطة واضحة قبل ما تقترض إزاي هترد الدين من غير ما يأثر علي حياتك بالسلب.

اعتيادك الإقتراض وإنت شاب في بداية حياتك هي عادة سيئة هتدمر حياتك المالية دلوقتي وفيما بعد.

  • استثمر صح

ادخرت 10% من دخلك كل شهر وإتعلمت تدير نفقاتك وبعدت عن الاقتراض، دلوقتي إنت جاهز تحسن مستواك المالي ودا هتعمله عن طريق الاستثمار.

قبل ما تقفل المقال وتفتكر إننا دخلنا في كلام معقد إحنا هنوضح الأمور بطريقة سهلة جداً

إنت أكيد دلوقتي معاك مبلغ إلى حد ما كويس من عملية الادخار اللي بدأتها من فترة وجه الوقت إلي تستفيد بيه بالمبلغ دا وتخليه يجيبلك دخل أكبر.

هنتكلم عن نوعين من الاستثمار وننصحك تبدأ بالنوع الأول وبعدين تروح للنوع التاني:

  • الاستثمار الأول ” استثمر في نفسك”: سواء كنت شاب أو في أي مرحلة في حياتك فأفضل استثمار ممكن تعمله هو استثمارك في نفسك.

كمية الأموال إلى معاك مهما بلغ حجمها مش هيكون ليها قيمة علي مدي البعيد لو صاحبها معندهوش العقلية والمهارات إلى تخليه يستمر في تحقيق الدخل ويقدر يديره، علشان كدا الاستثمار في نفسك مرتبط ارتباط وثيق بتحسين مستواك المادي وزي ما المثل الشهير بيقول (لا تعطني سمكة ولكن علمني كيف اصطاد).

علشان كدا إنت محتاج تحط برنامج لتطوير نفسك ومهاراتك عن طريق مصادر المعلومات الكتيره الموجودة في كل مكان (كورسات سواء أونلاين أو اوفلاين – كتب – فيديوهات يوتيوب – تنزل تدريب صيفي في شركة، تتعلم مهارة وتبدأ تشتغلها كفري لانسر- او أي مهارات ممكن تجيبلك دخل) بشكل مستمر علشان دا هيضمنلك شغل كويس سواء كموظف أو كعمل حر وكل ما مهاراتك تعلي وتبقي أفضل في مجال معين كل ما مستوي دخلك بيتحسن.

وهتلاقي مقالات كتير في وادي المشمش هتفيدك في تطوير نفسك.

بالإضافة لدا إنت محتاج تطور عقليتك المالية أكتر علشان تقدر تتعامل مع دخلك وفلوسك بطريقة محترفه وتضمن تحسن مستواك المالي بإستمرار وأول خطوة ممكن تأخدها في الطريق دا إنك تقرا كتاب ” أغني رجل في بابل” اللي بننقل  النصايح دي منه، علشان تعرف النصايح دي بالتفاصيل وكمان هتتعلم منه حاجات تانية كتير.

وفي مجموعة من الكتب المهمة في الإدارة المالية هننزل بيهم مقال منفصل قريب.

 

في مرحلة استثمارك في نفسك متبخلش على نفسك بجزء من الفلوس إلى ادخرتها سواء هتدفعها في كورس أو كتاب لو شايفه فعلاً يستحق وهيضيف ليك قيمة لإن استثمارك في نفسك هيفرق معاك كتير وهيمهد الطريق ليك للنوع التاني من الاستثمار.

  • الاستثمار التاني ” استثمر اموالك”

السبب إننا سمينا دا الاستثمار التاني هو إن الاستثمار في النفس ضرورة مهمه علشان تقدر تستثمر فلوسك صح، لإن من غير الاستثمار الأول في الغالب الاستثمار التاني هيفشل.

لما تيجي تستثمر فلوسك من المنطقي إن يكون معاك فلوس أصلاً، علشان كدا القاعدة الأولي (الادخار) هي الوسيلة إلى هتخليك توصل لمرحلة الاستثمار.

قبل ما تستثمر لازم تكون فاهم كويس في الحاجة إلى هتحط فلوسك فيها وتخاطر مخاطرات محسوبة، أو تسأل حد فاهم وخبير فيها وتخليه يساعدك في دا.

والمرحلة دي مهمه جداً وخطيرة ومهم جداً إنك تكون مؤهل ليها وفاهم فيها كويس علشان كدا بننصحك تقرا كتب عن الذكاء المالي والاستثمار (استنوا مقال بالكتب دي) قبل ما تآخد الخطوة دي علشان تزود من فرص نجاحك.

دي كانت أهم القواعد والنصايح الموجودة في كتاب ” أغني رجل في بابل” وإحنا بننصح كل شخص يقرا الكتاب دا حتى إلي قرا المقال علشان هتلاقي فيه نصايح أكتر ومعلومات هتفيدك وهتذود من ذكائك المالي.

تفتكروا إيه تاني ممكن يساعدنا نحسن من مستوانا المالي؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.