قلة النوم يمكن أن تجعلك مريضًا!

0 211

اكتشف علم الأعصاب في القرن الماضي أن النوم بيدعم الاحتفاظ بالذكريات الخاصة بالحقائق والأحداث.  و ان النوم العميق او نوم الموجات البطيئة “slow-wave sleep”، مهم بشكل خاص لتحويل الذكريات الهشة المشكلة حديثًا إلى تخزين مستقر وطويل الأجل.

الذكريات المناعية لمسببات الأمراض اللي واجهها الجسم قبل كده.

جهازنا المناعي بيتكون من جزئين مترابطين: المناعة الفطرية”Innate immunity ” والمناعة التكيفية”adaptive immunity”.

المناعة الفطرية هي خط الدفاع الأول وتستجيب بسرعة للغزاة اللي بيدخلوا الجسم. و بيسبب علامات التهاب واللي بتشمل التورم والألم والحرارة والاحمرار.

و لو فشلت الاستجابة الفطرية للسيطرة على العدوى ، بيتم التعامل مع الغزاة من خلال المناعة التكيفية. و لكن الاستجابة التكيّفية بتتطلب وقت أطول وده السبب اللي بيخليها تستغرق أسبوع من المرض قبل إزالة العدوى.

وبعد كده نظام المناعة التكيفي بيتذكر لقائاته السابقة مع البكتيريا أو الفيروسات عن طريق جمع شظايا من الخلل اللي عملته الفيروسات دي لإنشاء خلايا ذاكرة يطلق عليها “T cells” ، واللي بتستمر لأشهر أو سنوات وبتساعد الجسم على التعرف على عدوى سبق تعرض الجسم لها والاستجابة بسرعة.
بيساهم النوم العميق في تكوين الذكريات طويلة المدى لخلايا “T-cell” وبيقوي ذاكرتنا المناعية من الفيروسات والبكتيريا التي تمت مواجهتها في السابق
و التأثير الواضح هو أن الحرمان من النوم يمكن أن يعرض جسمك لخطر العدوى أو المرض.

و بيقول واحد من العاملين في البحث “على الرغم من أنه معروف منذ فترة طويلة أن النوم يدعم تكوين الذاكرة على المدى الطويل في المجال النفسي ، فإن الفكرة القائلة بأن تشكيل الذاكرة على المدى الطويل والتي هي وظيفة للنوم فعالة في جميع النظم العضوية في وجهة نظرنا جديدة تماما”

و بكده “النوم” النشاط الليلي اليومي واللي بيستغرق ما يقرب من تلت حياتنا و بيفتقر للتقدير أصبح ليه دور جديد.

المصادر :

https://www.sciencedaily.com/releases/2015/09/150929142022.htm

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.