معاً نصنع المُستقبل

ما هي البيانات الضخمة ” BIG DATA ” ؟ و كيف تستفيد منها ؟

المستقبل يملكه هؤلاء القادرون على تحويل البيانات لمنتجات

0 4350

المستقبل يملكه هؤلاء القادرون على تحويل البيانات لمنتجات

سنة 2012 حددت الحكومة البريطانية البيانات الضخمة ( Big Data ) بأنها واحدة من  8تقنيات مستقبلية عظيمة
تعال نشوف الحكاية من الأول ونفهم يعني ايه  ( Big data ) ؟  .. حسب تعريف معهد ماكنزي العالمي سنة 2011

البيانات الضخمة هي ( أي مجموعة من البيانات التي هي بحجم يفوق قدرة أدوات قواعد البيانات التقليدية من إلتقاط، تخزين، إدارة و تحليل تلك البيانات )
عايز تفهم التعريف اكتر اعرف ان البيانات الضخمة دي عبارة عن جزئين :


10% بيانات منظمة متحللة ومتخزنة ويتم ادارتها في قواعد البيانات حول العالم

و 90% الباقين عبارة عن معلومات غير منظمة بينتجها البشر يوميا زي رسائل الميل ، مقاطع الفيديو، التغريدات، المنشورات على الفيس وهكذا

وكلمة ضخمة دي مش جاية من فراغ وده وضحه ايرك شميت الرئيس التنفيذي السابق لجوجل لما قال :

“ان كمية البيانات اللي انتجها البشرمن وثائق وفيدوهات وموسيقى وغيرها على سنة 2002 كانت ” 5 إكسابايت”بمعني 5 مليارجيجابايت ..

ونفس الكمية دي انتجت سنة 2011 خلال يومين فقط ..  ومن 2013 واحنا بننتج نفس الكمية كل 10 دقايق بس !! ^_^
نيجى بقى للمهم وازاي نستفيد من الكلام ده ؟

نتيجة الكمية الضخمة دي من البيانات بقيت الشركات محتاجه ناس تنقب في البيانات “زي بتوع البترول كده” وتستخرج اللي يهمها منها وتحللها وبناء عليه تاخد قرارت ممكن تزود من انتاجية الشركات او تعمل منتجات الناس محتاجها “مثلا تطبيقات للموبايل ”

“خدت بالك من أول سطر في المقال ^_^ ”

ومن هنا ظهر نوع جديد من الوظائف اسمه ” عالم البيانات ” (data scientist) الراجل ده شغلته .. انه ياخد كمية ضخمة من البيانات سواء المنظمة او الغير منظمة ومع مهاراته في الرياضيات والاحصاء والبرمجة (بيفهم الاحصاء احسن من مهندس البرمجيات وبيفهم في البرمجيات احسن من الاحصائي) يستخدم المهارات دي انه يصنف البيانات و ينظمها ، وبعدين يستخدم قوته التحليلية وخبرته وافتراضاته في انه يكتشف حلول خفية للتحديات اللي بتقابل شركته .
وبدأت الوظيفة دي الطلب عليها يكتر و وصل متوسط مرتبها في أمريكا  ” 92 الف دولار فى السنة ”

واتعملت دراسة في 2011 توقعت ان امريكا على 2018 هيكون عندها عجز”من 140 الف ل 190 الف ” في الناس اللي عندهم مهارات تحليلية عالية ، وعجز ” 1.5 مليون” في المدراء والمحللين اللي ممكن يستخدموا البيانات دي علشان ياخدوا قرارات فعالة ومفيدة لشركاتهم، وده اللي يخليها موضع التفكير لأي واحد عايز يختار المجال انه يبقى مجال شغله خاصة لو بيفكر في
السفر  ^_^

السؤال الطبيعي دلوقتى .. هنتعلم فين و ازاى  ،هنا يجي دورنا بقى ان احنا نرشحلك حاجتين :

1- شركة IBMخدت بالها من اهمية الموضوع وان في عجز في مهارات الناس اللي شغالين في المجال فعملت جامعة
افتراضية وسمتها ” Big Data University”  وحطت عليها كمية كبيرة من الكورسات المجانية الخاصة بالمجال ده … بجانب مصادر وايفينتات ومدونات خاصة بال “Data Science” وده الموقع بتاعها  :
https://bigdatauniversity.com/learn

2- كمان في تخصص بدأ على كورسيرا بعنوان  Launch Your Career in Data Science
التخصص مقدم من جامعة جون هوبكينز ومكون من 10 كورسات بتعلمك من (أ لـ ي) كل المهارات والادوات اللي ممكن تحتاجها في المجال ده من غير ما يكون عندك أي خلفية في الموضوع . لو عايز تاخد كل كورس لوحده
من غير شهادة مجانا ،اما لو عايز تمشي في التخصص بالترتيب وتعمل المشروع في النهاية وتاخد شهادة بفلوس .. لكن المساعدات المالية متوفرة فممكن تبعتلهم وتاخده مجانا ، لينك الكورس :
https://www.coursera.org/specializations/jhu-data-science

وبما اننا في الأجازة فـ فرصة .. تتفرج على الفيلم ده و اللي طرح الفكرة بأسلوب لذيذ الفيلم اسمه ” Moneyball ”


الفيلم من بطولة “براد بيت” واترشح عنه لجايزة الاوسكار وبتدور أحداث الفيلم من خلال قصة واقعية للمدير العام لفريق أوكلاند واللي مهمته انه يشكل فريق بيسبول ويحاول يحقق نتايج عالية فيستخدم حاسبه الشخصي في تحليل لاعبي الفريق

تعليقات
Loading...