معاً نصنع المُستقبل

ازاى فرد ممكن يهزم جيش ! ” الخدمات المصغرة “

في أوائل 2011 تم ترشيحي للعمل في شركة تدريب بنظام العمل عن بُعد كـ Freelancer ، الشركة كان مقرها في اسكندرية وعدد من موظفيها في باقي المحافظات، بعد دخولي ليها لاحظت ان مستواهم في الـ Digital marketing متطور بشكل أعلى من الطبيعي ومتقدمين في البحث بشكل خارق بينافس شركات عربية وأجنبية والصورة دي خلتني اتصور ان عدد موظفين المقر الرئيسي هما فريق ضخم، فبدأت اسأل مين اللي عمل الجزء ده واتوقع أسماء مختلفة، لكن الغريب دايماً كان بيبقى اسم شخص واحد !! واستغرابي كان بيزيد باستمرار لأني متأكد إن كل شخص بيعمل حاجة باحترافية أما شخص متعدد المواهب وبالسرعة دي، فالموضوع صعب لدرجة تشبه المستحيل، وللأسف مكنش من صلاحياتي أي كلام مشترك مع الشخص ده لأني كنت مسئول تطوير ال Social Media وتحديداً فيس بوك ولينكد ان، ولكن تشاء الصدفة إن في نهاية السنة دي يكون في مؤتمر جوجل و اني اقابله، انا اللي روحتله بنفسي وعرفته اننا في شركة واحدة .. وزي ما اتحكالي عنه، بالفعل كان في قمة الود وطبعاً متكلمناش في الشغل انما تركيزنا كان عالمؤتمر ومقدرتش اسئله انت ازاي بتقدر تعمل الشغل ده كله لوحدك؟! وفضل السؤال معايا بدون إجابة لكن في بدايات 2013 دخلت واحدة من شركات الـ Digital Marketing اللي شغالة في مصر .. ومع أول يوم كنت بستلم الشغل عرفت إن مديري المباشر كان هو الشخص ده ^_^ ، سعادة ما بعدها سعادة وكنت متحمس جداً للشغل معاه وقدرت أعرف السر اللي يخلي فرد واحد ممكن يهزم شركة ضخمة بكل موظفيها ومواردها بأقل من 10% من نفس الإمكانيات.

من أول يوم دخلت فيه وكان التخطيط للمشاريع واضح جداً من خلال برنامج Microsoft project ومحطوط جدول زمني ضخم في اعتقادي انه محتاج شركة ضخمة عدد موظفيها لا يقل عن 100 شخص ومحتاجة سنة كاملة مع مراعاة الأجازات والعطلات الرسمية لكن اعتقادي الشخصي مش مهم لأني داخل في وسط ما العمليات دي بتتم وليا دور محدد في الخطة دي.
وكأنهم قروا أفكاري واتولى الشخص ده التوضيح والشرح وبعدها عرفت انه بيطبق واحدة من طرق البيزنس المعروفة دولياً لكنه بيستخدمها بأقصى درجة ممكن خيالي يروح ليها. اسمها outsource أو بالعربي “استخدام مصادر خارجية” كان في الوقت ده في مواقع بتسمح ليك بتعيين أشخاص وبخلاف ذلك كان شغل الفري لانسنج متوفر بشكل ضخم، وفي مجالنا كان اللي عنده مهارة بيعرف يعملها كويس ووصلة انترنت يقدر يشتغل عالنت ودول مفيش أكتر منهم والمهارات كانت زي التصميم، البرمجة، الكتابة، الترجمة وغيرها كتير. المهم، الفكرة كانت بتعتمد ان أي مشروع ضخهم بيتم تقسيمة لـ آلاف الأجزاء وبتخرج برا الشركة لـ مستقلبن | freelancers .. و90% من طاقة الشركة كانت معتمدة على منصات العمل الحر الاجنبية .. ولحسن حظنا ان في الوقت ده منصة ” خمسات ” www.khamsat.com كانت متاحة و اثبتت وجودها عربياً .. و اللى بدورة فرق جداً فى نجاحنا .. لأنه قبل كده بسنوات كان بيضطر يطلب من أصدقائه ترشيح اشخاص مؤهلين وبعضهم فعلاً كان بيبقى كويس وأحيانأ مبيكونوش بالمستوى المطلوب ومشاكل كتير تحصل زي عدم الالتزام والتأخير، لكن اللي سهل الدنيا بشكل ضخم هو موقع خمسات فكان الالتزام موجود ولو الشغل بمستوى أقل من المطلوب كنا بنرفضه. كنا بنستخدم حساب مشترك للشركة وكنا بنطلب حجم خدمات شهريا بيتراوح بين 60 و100 خدمة وكنت أنا مسئول عن استلام الخدمات من اصحابها بعد مراجعة مدى مطابقتها للمواصفات اللي ذكرناها أثناء طلب الخدمة، وبشكل مذهل أغلب الخدمات كانت بتكون مطابقة ونادر جداً اني الغي خدمة نتيجة لتأخير أو سوء الجودة، فبشكل عام كان الشغل بيتنفذ بشكل رائع والأهم من النقطة دي ان ميزانية الانفاق على الموارد قلت بشكل ضخم ” و السر فى ان اغلب الخدمات على منصة خمسات www.khamsat.com بتبدأ من 5$ ” .. وخاصة ان وقتها الشغل كان بيتم لحساب عدد من أكبر الشركات في مصر.

و تمر الايام و في سنة 2014 تم عقد مؤتمر لأول مرة وجمع متخصصي الـ Digital Marketing و الـ Affiliates من الوطن العربي كله، كل المُحاضرين كانوا رائعين وكلهم ركزوا بشكل ضخم على طرق تعظيم الربح من الانترنت، لكن بطل حكايتنا دي واللي تحول بعد كده لواحد من أعظم أصدقائي اتكلم على حاجة تانية وهي “طرق تقليل تكلفة شغلك على الانترنت” !! ..
دايما لما بنيجي ندرس بيزنس بيتقال لينا ان هدف أي شركة بيكون تعظيم العائد وتقليل التكلفة والكل بيركز على زيادة العائد من خلال طرق كتير زي زيادة الدعايا وتكبير فريق البيع ورفع عمولة فريق البيع وغيرها من الطرق.. لكن ان حد يتكلم على طرق تقليل التكلفة..نادر ان حد يتكلم عنها

من صديق لـ واداي المشمش

مؤسس وادي المشمش .. طالب بعد الضهر .. ريادي أعمال .. مُحرض على ترك الوظيفة و الدخل الثابت و البدء فى المشاريع الخاصة ..

تواصل معي : http://www.facebook.com/nagy.kid

0

أضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons
Loading...