معاً نصنع المُستقبل

قصه نجاح J. K. Rowling مؤلفه سلسله هاري بوتر

0 38

اللي قدامكم ف الصوره دي جوزها طلقها وكانت عايشه هي وبنتها ع المعاش الاجتماعي وبعد حوالي 7 سنين ف سنه 2004 بقيت مليارديره وبقت واحده من اغني 10 سيدات ف العالم 💪
عملت ايه بقا عشان تبقا مليارديره؟
جابت ورق كتييير…
جابت قلم جديد……
عملت شاي بالنعناع..
وكتبت Harry Potter …
جوان رولينج موراي ( Joanne Rowling Murray‏)، اللي معظم الناس تعرفها باسمها الفني ج. ك. رولينج (J. K. Rowling‏)، هي كاتبة إنجليزية حصلت على وسام الشرف البريطاني
اتولدت في تشيبنج سودبرى جنوب جلوسيسترشير 31 يوليو 1965، مؤلفة السلسلة الأشهر حول العالم والاكثر مبيعاً هاري بوتر ..
وقالت مجلة فوربس في عام 2004 أن ثروتها تعدت المليار دولار،💵 وانها اول ملياديرة في العالم من الكتابة.

حياتها المبكره: حصلت رولينج على إجازة في الأدب الكلاسيكي من جامعة إكستر، وعاشت في فرنسا فترة بسيطة، واشتغلت مع منظمة العفو الدولية، مش بس كدا .. دي كمان اشتغلت مدرسه ف البرتغال الصدفه اللي خلتها تقابل زوجها الاول هناك والد ابنتها جيسيكا، وبعدها للاسف اطلقوا

و دا اللي خلي ناس كتير تقول ان إقامتها في البرتغال قد ألهمتها شخصية سالازار سليذرين الساحر الشرير ، و أحد مؤسسي هوجوورتس في سلسلة هاري بوتر، واللي بيعتقد أن اسمه الأول مستمد من اسم الدكتاتور البرتغالي الشهير أنتونين دي أوليفيرا سالازار.
وللاسف بعد عوده رولينج إلى بريطانيا اخدت صدمه حياتها ف موت امها، ودا طبعا اثر كتير ع حالتها النفسيه وظهر كمان ف كتابتها، و عاشت حالة من الإحباط الكبير، وقعدت في الفترة دي مع أختها دي في منزل الأخيرة في أدنبرة.🏠 في 1995 بدأت رولينج بكتابة مغامرات الصبي الساحر هاري بوتر ال جاتلها فكرته أثناء رحلة في القطار.
النجاح الكبير :ابتدا تتعرض الكتاب ع عدد كبير من الناشرين لكن للاسف محدش فيهم وافق ع نشره 😩،وبدات بنتها جيسيكا تتوسل لواحد منهم لحد م وافق ،والناشر الوحيد الذي قبل نشر الكتاب دا رفض أن يكتب اسم رولينج زي م كانت عايزه تكتبه” جوان رولينج”، لكن استخدم الحروف الأولى، لأنه اعتقد أن القراء مش هيشد انتباههم انهم يقروا كتاب أطفال كتبته امرأة.

لكن لحسن الحظ الكتاب الأول هاري بوتر و حجر الفيلسوف نجح نجاحاً كبير جدا ومُبهر ، و كتاب ورا كتاب ، حقق كل واحد منها أرقاماً مذهلة تزيد عن ال قبله ، وأخرجت 6 أفلام من السلسلة ذات الكتب السبعة، فتكونت إمبراطورية هاري بوتر الضخمة .

يُعتقد أن كُتب هاري بوتر قد باعت أكثر من 300 مليون نسخة حول العالم، وكتاب الأمير خليط الدم وحده باع 10 ملايين نسخة يوم صدوره.

نسينا نقولكم كمان انها ايام الكحرته  اشتغلت فتره نادله (جرسونه) ف مطعم يعني محدش بيتولد كبير …. 😉

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.